المقاولات النشيطة بالمغرب تحقق رقم معاملات تجاوز 160 بليون سنتيم

 المقاولات النشيطة بالمغرب تحقق رقم معاملات تجاوز 160 بليون سنتيم
آخر ساعة
السبت 15 أكتوبر 2022 - 17:43

حققت المقاولات ذات الشخصية المعنوية النشيطة رقم معاملات يقدر بـ 1602,8 مليار درهم في سنة 2020، بانخفاض سنوي قدره 9,4 في المائة.

وأشار المرصد المغربي للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، في تقريره السنوي (2020-2021)، أن تحليل تطور رقم المعاملات بين سنتي 2019 و2020 حسب الجهات، أفرز، على الخصوص، بأن جهات مراكش-آسفي، وطنجة تطوان، والدار البيضاء-سطات، سجلت انخفاضات على التوالي بنسب 26,4 في المائة، و15,8 في المائة، و13,3 في المائة.

وأضاف نفس المصدر أن تحليل تطور رقم معاملات المقاولات ذات الشخصية المعنوية النشيطة خلال الفترة ذاتها، أظهر أن فئة "الإيواء والمطاعم" سجلت أكبر انخفاض؛ أي 51,2 في المائة، متبوعة بفئات "الفنون والعروض وأنشطة الترفيه"، و "النقل والتخزين"، بانخفاضات بنسبة 46,1 في المائة، و26,8 في المائة على التوالي، في حين سجلت فئة "الصحة البشرية والعمل الاجتماعي" انخفاضا محدودا قدره 0,2 في المائة.

وأبرز التقرير أن المقاولات ذات الشخصية المعنوية النشيطة حققت، عند التصدير، رقم معاملات قدره 294,5 مليار درهم برسم السنة المالية 2020، مسجلة انخفاضا بنسبة 5,8 في المائة، بينما حققت المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة 26 في المائة من رقم المعاملات المذكور، مقابل 26,3 في المائة في سنة 2019.

وحسب الجهات، أظهر تطور رقم المعاملات عند التصدير ما بين سنتي 2020 و2019، أن جهات مراكش-آسفي، وبني ملال-خنيفرة، وطنجة-تطوان والدار البيضاء-سطات، سجلت أهم الانخفاضات بنسب 26 في المائة، و25 في المائة، و19 في المائة، و10 في المائة، على التوالي، بينما سجلت جهة الرباط-سلا-القنيطرة ارتفاعا بنسبة 16,5 في المائة خلال الفترة ذاتها.

وكشف التقرير أن التحليل القطاعي لتطور رقم معاملات المقاولات ذات الشخصية المعنوية النشيطة خلال الفترة ذاتها، أظهر أن فئة "الإيواء والمطاعم" سجلت انخفاضا بنسبة 75 في المائة، متبوعة بفئة "إنتاج وتوزيع الكهرباء، والغاز، والبخار، والهواء المكيف"، ثم "النقل والتخزين" بانخفاضات قدرها 67 في المائة، و47,4 في المائة، على التوالي.

إلى ذلك، سجلت كل من فئات "إنتاج وتوزيع الماء والتطهير، وتدبير ومعالجة النفايات"، و "الصناعات الاستخراجية"، نموا بنسبة 23,7 في المائة، و2,5 في المائة، على التوالي.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة