مركز أبحاث "التجاري" يعدل توصيته بخصوص كوسومار من "البيع" إلى "الاحتفاظ"

 مركز أبحاث "التجاري" يعدل توصيته بخصوص كوسومار من "البيع" إلى "الاحتفاظ"
آخر ساعة
الخميس 6 أكتوبر 2022 - 13:04

عدل مركز التجاري للأبحاث (AGR) توصيته بشأن سند "كوسومار" من "البيع" إلى "الاحتفاظ" مع سعر مستهدف قدره 195 درهم.

وأشار مركز التجاري للأبحاث في مذكرة تحليلية "Research Paper Equity" مخصصة لـ"كوسومار" إلى أنه، أخذا في الاعتبار الظروف المناخية غير الملائمة وارتفاع الفاتورة الطاقية، "قمنا بإعادة النظر في سيناريو تطور الهوامش خلال الفترة 2022-2023. ومن جهة أخرى، نحافظ على المساهمة الإيجابية لنشاط تصدير مشروع درة".

وأوضح المحللون أنه "تقنيا نحن نشهد ارتفاعا لمعدلات تحديث السند تحت تأثير ارتفاع مكافأة المخاطر المتعلقة بالأسهم ومردود سندات الاقتراض"، وفي سياق عملية إعادة تحديث توقعات النمو لمجموعة "كوسومار" خلال الفترة 2022-2023، سلط المحللون الضوء على ثلاث تعديلات رئيسية.

ويتعلق الأمر بنمو قوي لنشاط التصدير نسبته 36 في المائة إلى 3,96 مليار درهم في سنة 2022 في سياق متسم بالضغوط الملحوظة على العرض العالمي. ومع السعر المرتفع للنفط يتم توجيه جزء مهم من إنتاج قصب السكر البرازيلي نحو المنتجات الطاقية البديلة على غرار الإيثانول، وبذلك يتوقع محللو المركز نموا لرقم المعاملات الموطد نسبته 12,2 في المائة في سنة 2022 قبل أن يتعزز في سنة 2023.

كما يتعلق الأمر بانخفاض فائض الاستغلال الخام الموطد بنسبة 6,1 في المائة إلى 1,736 مليار درهم، أي بهامش نسبته 17 في المائة في سنة 2022. ويعزى هذا الانخفاض أساسا، بحسب المحللين، لارتفاع السعر المتوسط للفحم بنسبة 189 في المائة منتقلا من 137 دولارا للطن في 2021 إلى 396 دولارا للطن في 2022، وكإجراء احترازي، يحتفظ مركز التجاري للأبحاث بانخفاض طفيف في الفائض الخام للاستغلال في سنة 2023 (أي ناقص 1,2 في المائة) بقدر ما يواصل الفحم اتجاهه التصاعدي مع سعر يقارب حاليا 450 دولارا للطن. وبالفعل، يظل الفحم أهم المدخلات من حيث بنية التكاليف المتغيرة لكوسومار.

كما أبرزت التعديلات انخفاضا في النتيجة الصافية لحصة المجموعة بنسبة 9,1 في المائة في سنة 2022 إلى 693 مليون درهم. هذا التصحيح الأبرز نسبيا من فائض الاستغلال الخام يعزى جزئيا إلى ارتفاع المساهمة الاجتماعية والتضامنية إلى 5 في المائة مقابل 3,5 في المائة في البداية.

من جهة أخرى، يتوقع المحللون أن تسجل النتيجة الصافية لحصة المجموعة انتعاشا بنسبة 7,8 في المائة في سنة 2023 مدعومة بتنامي مساهمة "درة" (زائد 80 مليون درهم) والتي ستبلغ سرعتها القصوى على مستوى الإنتاج.

وذكر المحللون بأنه عند متم النصف الأول من سنة 2022، سجلت "كوسومار" نموا في رقم معاملاتها الموطد بنسبة 16 في المائة إلى 5,076 مليار درهم مدفوعا أساسا بنشاط التصدير. وبخلاف الإنجازات التجارية الإيجابية، انخفض كل من فائض الاستغلال الخام والنتيجة الصافية لحصة المجموعة بـ7,5 و15,9 في المائة على التوالي.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة

إعلان