عقوبات أمريكية مرتقبة على الجزائر

 عقوبات أمريكية مرتقبة على الجزائر
آخر ساعة
الأحد 2 أكتوبر 2022 - 10:57

كشفت تقارير إخبارية أن 27 عضوا من الكونغرس الأمريكي وجهوا رسالة إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن، مطالبين بفرض عقوبات على الحكومة الجزائرية بسبب صفقات الأسلحة مع روسيا.

وعبر أعضاء الكونغرس، بقيادة الجمهورية ليزا ماكلين، عن مخاوفهم بشأن ما وصفوه بـ"تنامي العلاقات الوثيقة بين الجزائر وروسيا"، لافتين الانتباه إلى تقاريرَ ذكرت أن الجزائر وقعت السنة الماضي، صفقات أسلحة مع روسيا قيمتها أكثر من 7 مليارات دولار، خصوصا بيع روسيا للجزائر طائرات مقاتلة متطورة من طراز سوخوي Su-57، "والتي لم تبعها روسيا لأية دولة أخرى".

ووفق المصدر ذاته، فإن الرسالة أكدت أن الصفقات تجعل الجزائر ثالث أكبر مستورد للأسلحة من روسيا، وموسكو أكبر مورد للأسلحة للجزائر، داعية إلى تنفيذ قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات (CAATSA)، الذي أقره الكونغرس في عام 2017.

وأضاف البرلمانيون الأمريكيون أن شراء الأسلحة بين الجزائر وروسيا سيكون من الواضح أن يتم تصنيفه على أنها "معاملة مهمة" بموجب قانون CAATSA، ومع ذلك، "لا توجد أي عقوبات متاحة ضد الجزائر من قبل وزارة الخارجية" بتعبيرهم.

وأضافت الرسالة الموجهة إلى بلينكن "لذلك، نطلب منك البدء فورا في تنفيذ عقوبات كبيرة على من هم في الحكومة الجزائرية المتورطين في شراء الأسلحة الروسية".

يذكر أن هذه الرسالة تأتي بعد دعوة مماثلة، مؤخرا، من ماركو روبيو، السيناتور الجمهوري، ونائب رئيس لجنة الاستخبارات في الكونغرس، لفرض عقوبات على الجزائر.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة