مصدرون قطريون يبحثون آفاق وفرص التجارة الثنائية مع نظرائهم المغاربة

 مصدرون قطريون يبحثون آفاق وفرص التجارة الثنائية مع نظرائهم المغاربة
آخر ساعة
الجمعة 23 سبتمبر 2022 - 19:42

من المرتقب أن تنظم وكالة قطر لتنمية وترويج الصادرات "تصدير"، الجناح التصديري لبنك قطر للتنمية، سلسلة اجتماعات ثنائية قطرية مغربية يوميْ 4 و5 أكتوبر 2022 بالدار البيضاء، وذلك ضمن مساعي البنك لفتح أسواق جديدة للمصدرين القطريين، بهدف ربط الشركات القطرية بنظيراتها المغربية للتعرف على الفرص التجارية المتبادلة وآفاق التعاون بينهما.

ووفق بلاغ صحافي صادر عن الوكالة، فإن الوفد، الذي يرأسه بنك قطر للتنمية، سيتألف من المصنعين ومقدمي الخدمات القطريين المهتمين بمقابلة المشترين والوكلاء والموزعين المحتملين المغاربة، ممن يسعون لتأسيس شراكات تصدير واستيراد من مختلف القطاعات مثل مواد البناء والإنشاءات، والمنتجات الصحية والصيدلانية، والبلاستيك، ومواد العناية المنزلية والشخصية، والسياحة، إلى جانب قطاعات أخرى.

كما ينتظر، وفق ذات المصدر، أن تجمع الفعالية ممثلين من الحكومة المغربية والقطاع الخاص مع ممثلين من القطاع القطري الخاص، إلى جانب سلسلة من الاجتماعات الثنائية للشركات القطرية المصدرة، يقودها كبار قطاعات الأعمال المختلفة في البلدين.

وفي هذا الصدد، قال عبد الرحمن بن هشام السويدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك قطر للتنمية: "تواكب هذه الاجتماعات الثنائية مع مملكة المغرب الشقيقة طموحات الاقتصاد الوطني وأهداف شركاته المُصدرة، ومساعينا الدؤوبة في تعزيز الشراكات العربية والدولية في الجوانب الاقتصادية والتجارية، ونهدف عبر هذه الاجتماعات الثنائية لتدعيم أواصر التجارة بين دولتنا والمملكة المغربية، بما يخدم خطط التنمية الاقتصادية لدى البلدين".

وأضاف: "هذه الاجتماعات فرصة نوعية للشركات الخاصة المصدرة في قطر، حيث تواصل دولتنا المناقشات على كافة الأصعدة لتكثيف وتنويع التعاون بين الشركات القطرية ومختلف الأسواق العربية والدولية. ونؤمن بأن هذا التعاون المثمر سيُمكن الشركات المشاركة من الاستفادة من المناخ المشجع على الأعمال في البلدين، ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ومنظوماتها البيئية، من أجل الاستفادة من الأسواق الجديدة وفرص النمو المصاحبة لذلك".

جديرٌ بالذكر أن الصادرات القطرية للسوق المغربي عرفت ارتفاعًا ملحوظاً في السنوات الأخيرة، من 165 مليون ريال قطري (488 مليون درهم مغربي) في عام 2017 لتصل إلى 511 مليون ريال قطري (مليار و512 مليون درهم مغربي) في العام الماضي 2021.

وخلص البلاغ إلى أنه بإمكان الشركات ورجال الأعمال المغاربة المهتمين بالمشاركة الاطلاع على مزيد من المعلومات حول الاجتماعات الثنائية والتسجيل لها عبر الرابط التالي: https://qatarmoroccob2b.net 

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة

إعلان