التكوين المهني بالمغرب.. الوسيلة الفضلى والأكثر سرعة لولوج سوق الشغل

 التكوين المهني بالمغرب.. الوسيلة الفضلى والأكثر سرعة لولوج سوق الشغل
آخر ساعة
الجمعة 2 سبتمبر 2022 - 13:59

منذ سنوات خلت، لم يكن التكوين المهني يشهد إقبالا كبيرا من طرف الشباب المغربي، نظرا لندرة التخصصات المؤهلة بشكل مباشر نحو سوق الشغل.

تدريجيا، بدأت مراكز التكوين في المغرب تتخذ طريقا آخر، اتسم بالتطور على أكثر من صعيد: طرق الالتحاق، المقررات، التخصصات.. إلخ

وفي السنوات الأخيرة، أصبح الانتماء إلى أحد مراكز التكوين يعد فخراً بالنسبة للمتدربين أو المتخرجين على حد سواء، وصارت الديبلومات أكثر طلبا، خصوصا بعد تشعب التخصصات وتركيزها على متطلبات السوق.

من هي الجهة المسؤولة؟

يعتبر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (OFPPT) هو الفاعل العمومي الرئيسي في مجال التكوين المهني في المغرب، ويتوفر على مجلس للإدارة ثلاثي، يتألف من ممثلي الدولة وممثلي أرباب العمل وممثلي المأجورين. 

وباعتباره فاعلا رئيسيا في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية، تتمثل مهمته في تلبية احتياجات الفاعلين الاقتصاديين من حيث الموارد البشرية المؤهلة.

إحصائيات وأرقام

وفق آخر الأرقام الواردة عن رئاسة الحكومة فإن عدد مؤسسات التكوين المهني، بلغ ما يقارب 673 مؤسسة تكوينية بالقطاع العمومي، و1271 مؤسسة تابعة لقطاع التكوين المهني الخاص، بالإضافة إلى العرض التكويني الذي توفره مراكز التكوين داخل المقاولات (55) والمجتمع المدني(48) ليصل مجموع هاته المؤسسات إلى 2047 مؤسسة للتكوين المهني.

بلغ عدد المتدربين والمتدربات 425.979 متدرب(ة)، من بينهم 239. 338 بمؤسسات التكوين المهني العمومي و76.421 متدربة ومتدربا بقطاع التكوين المهني الخاص، إضافة إلى حوالي 11.319 بمراكز التكوين داخل المقاولات وجمعيات المجتمع المدني.

انفتاح دولي

طور مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل في العقد الماضي تعاونًا مثمرًا مع العديد من البلدان. وتجلى ذلك في عدد المشاريع المنفذة، بدءا من بعثات المساعدة التقنية، إلى تدريب وتطوير المدربين واستقبال الوفود الكبيرة في التدريب الأولي.

وقد استفاد المكتب من عدة برامج مع جهات مانحة مختلفة، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، وبنك الاستثمار الأوروبي، والولايات المتحدة (برنامج MCC والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية).

لمن يصلح التكوين المهني؟

أكيد أن التوجهات والاختيارات تختلف من شخص إلى شخص، والتكوين المهني يصلح للأشخاص الراغبين في ولوج عالم الشغل بشكل مبكر، سواء كأجراء أو أصحاب مشاريع خاصة، ولا رغبة لديهم في متابعة الدراسة لسنوات طويلة بعد سلك البكالوريا.

وبالنسبة للقبول، فالمراكز مفتوحة في وجه التلاميذ الحاصلين على مستوى الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي، الجذوع المشتركة، وكذا السنة الأولى من سلك البكالوريا.

يدوم التكوين لسنتين يحصل بعدها المتدرب على دبلوم التأهيل المهني، وتشمل مرحلة الدراسة دروسا نظرية وأشغالا تطبيقية وتداريب داخل المقاولات والمؤسسات العمومية في مختلف القطاعات الإنتاجية.

ما هي الشعب والتخصصات؟

هناك أولا مستويات للتكوين وهي: التقني المتخصص، التقني، التأهيل، التخصص، وتتراوح رسوم التسجيل فيها بين 950 و400 درهم.

توفر مراكز التكوين عشرات التخصصات، بحيث يصعب ألا يجد التلميذ المجال الذي يناسبه أو يميل له، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: صناعة السيارات،  الإلكتروميكانيك، الهندسة والتعمير، إعلاميات التسيير، إصلاح السيارات، تصميم الملابس، صناعة الحلي، رئيس أوراش... إلخ.

ومؤخرا، جرى توقيع اتفاقيات بين القطاعين العام والخاص  لتأهيل عروض التكوين الخاصة بأربعة قطاعات رئيسية في المغرب، وهي السيارات والطيران وترحيل الخدمات إضافة إلى النسيج.

وفي هذا الصدد، ترى لبنى اطريشا، المديرة العامة لمكتب التكوين المهني، أن خصوصية الشراكة بين القطاعين العام والخاص تتجلى في وضع تدبير الأداء من خلال عقود ذات صبغة رسمية مع مخططات عمل محسوبة بدقة ومؤشرات أداء قابلة للقياس

كما تؤكد طريشة أن السلاسل الصناعية المصغرة التي تضم وحدات متكاملة عديدة ستمكن من توفير محاكاة من الحالات الحقيقية من حيث تنظيم العمل وتدبير الإنتاج والصيانة؛ مما سيساعد على إنجاز أشغال تطبيقية أكثر تعقيدا.

كيف تجتاز الاختبار؟

بعد القبول المبدئي، والذي يخضع لشروط بسيطة في المجمل، حسب المستوى والتخصص، وللولوج إلى أحد مراكز التكوين، لا بد من اجتياز اختبار على شكل "اختبار سيكوتقني"، وهو عبارة عن مجموعة من الأسئلة المتنوعة ذات طبيعة محددة، تتطلب إجابة دقيقة في وقت محدود، ومعظم الأسئلة لا علاقة لها بالدراسة السابقة، بل تركز خصوصا على اختبار القدرات الذهنية للمترشح في حل مشكلات بعينها تناسب سنه ومستواه الدراسي.

مدن المهن والكفاءات

شكل برنامج مدن المهن والكفاءات الذي ترأس الملك محمد السادس حفل توقيع اتفاقية تمويله، العمود الفقري لخارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني.

و هم هذا البرنامج، الذي قدم أمام الملك بتاريخ 4 أبريل 2019، ويكلف مبلغا استثماريا بقيمة 3,6 ملايير درهم، إنجاز 12 مدينة للمهن والكفاءات على مستوى مختلف جهات المملكة، والتي تعد بمثابة منصات متعددة الأقطاب والتخصصات للتكوين المهني، ستستقبل كل سنة 34 ألف متدرب.

وفي 17 يونيو 2022، أطلق مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل أشغال بناء آخر مدن الكفاءات (وعددها 12)، والتي سيتم تشييدها على مساحة 4 هكتارات بمدينة الداخلة.

وستوفر مدينة المهن والكفاءات بجهة الداخلة-وادي الذهب طاقة استيعابية سنوية تبلغ 1340 مقعدا بيداغوجيا، دون احتساب الـ 460 مقعدا التي سيؤمنها المعهد المتخصص في الفندقة والسياحة باعتباره ملحقة لمدينة المهن والكفاءات، والذي تم افتتاحه سنة 2020.

 كما ستقدم عرضا تكوينا يضم 34 شعبة 65% منها جديدة، ويغطي 5 قطاعات مهنية تحظى بالأولوية على صعيد الجهة. وهي الرقمية والفلاحة والصناعات الغذائية والتسيير والتجارة والصيد البحري والنقل واللوجستيك. حيث سيتم تخصيص 41% من العرض التكويني الإجمالي الخاص بالمؤسسة لتكوينات قصيرة المدة متوجه بشهادة للتكوين لتمكين المتدربين من تحرير طاقاتهم.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة