لماذا هناك توجه عالمي نحو استعمال البنزين بدل الديزل في السيارات؟

 لماذا هناك توجه عالمي نحو استعمال البنزين بدل الديزل في السيارات؟
آخر ساعة
الجمعة 26 أغسطس 2022 - 12:08

مع زيادة عدد السيارات حول العالم، أصبح مشكل التلوث الناتج عن عوادمها أكثر استفحالاً، مما دفع مصنعيها إلى البحث عن وسائل أكثر حفاظا على البيئة.

ومن هذا المنظور، أثبتت التجربة أن السيارات التي تعتمد محركات الاحتراق الداخلي للديزل أكثر تلويثا للبيئة بشكل عام، وذلك باعتمادها نظام إمداد الوقود بمضخة ذات قدرة كبيرة، مما ينتج عنه كمية حقن غير دقيقة للوقود، واحتراق غير كاف وانبعاث العديد من المواد السامة والضارة، وهذا هو السبب في أن مركبات الديزل عادة ما تنبعث منها دخان أسود.

وفي عام 2012، ذكرت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية أن عوادم سيارات الديزل انتقلت من المجموعة الثانية (مادة مسرطنة محتملة) إلى المجموعة الأولى (مادة مسرطنة مؤكدة)، وأشارت بوضوح إلى أنها أحد أسباب الإصابة بسرطان الرئة.

من جهة أخرى، ونظرًا لأن محركات الاحتراق الداخلي للديزل تعتمد الاشتعال الانضغاطي، أي يتم تطبيق ضغط فائق على الديزل لإجبار المحرك على الاشتعال، مما يؤدي إلى اهتزاز المنتجات التي تعمل بالديزل بشكل أكثر وضوحًا،  محدثة ضوضاء أكبر وتكون أثناء التشغيل، مما يؤثر بشكل مباشر على تجربة قيادة المستهلكين لمنتجات السيارات.

صحيحٌ أنه لا أحد يستطيع إنكار كونَ مركبات الديزل ذات الهيكل الأبسط تتمتع بعمر خدمة أطول وكفاءة حرارية أعلى، لكن، ومع استمرار تطور تكنولوجيا البنزين، أصبحت الفجوة بينهما غير ملحوظة.

علامة "شيري".. خير مثال

و مع تراكم عقود من تكنولوجيا الطاقة، طورت علامة Chery طاقة ممتازة مثبتة على نطاق واسع على TIGGO ومنتجات السلسلة الأخرى، مع كفاءة حرارية قصوى تبلغ 41٪ وعزم دوران يبلغ 200 نيوتن متر / لتر ، مما جعلها قادرة على التفوق تمامًا على معظم مركبات الديزل.

في الوقت نفسه ، تقدم شيري ضمانات للمركبات لمدة 5 سنوات ( 150.000 كيلومتر) و 7 سنوات (200000 كيلومترا) لنماذج مختلفة في الأسواق ، مما يبدد شكوك المستخدمين تمامًا حول الجودة ويوفر ضمانات ما بعد الخدمة.

وبصفتها العلامة التجارية للمركبات الصينية ذات الحجم الأكبر من الصادرات، فقد تم الترحيب بـ Chery من قبل مليوني مستخدم في أكثر من 80 دولة ومنطقة في الخارج.

لقد التزمت شيري بشدة بتكنولوجيا الطاقة لأكثر من 20 عامًا، وهو ليس فقط انعكاسًا لتوافقها مع الاتجاهات الدولية، ولكن أيضًا انعكاس لالتزامها بحماية البيئة بالإضافة إلى الحفاظ على الطاقة وخفض الانبعاثات.

حماية البيئة في المغرب

اليوم، وعلى غرار "شيري"، شرعت شركات السيارات الرائدة في العالم في السير على طريق تقديم طاقة نظيفة وخالية من الانبعاثات.

على الصعيد البيئي، تخطط شيري لتأسيس صندوق حماية البيئة مع الإدارات المغربية ذات الصلة في المستقبل للمساعدة في تحسين البيئة الطبيعية في المغرب.

وفي المغرب دائما، هناك حاجة ملحة لاستبدال مركبات الديزل بمركبات تعمل بالبنزين، وهي النتيجة الحتمية بما يتماشى مع اتجاه التنمية في الصناعة.

آراء الزوار

1
جاري تحميل التعليقات

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة