الحريشي: خطاب الملك دعوة واضحة لاهتمام أكبر بمغاربة العالم

 الحريشي: خطاب الملك دعوة واضحة لاهتمام أكبر بمغاربة العالم
آخر ساعة
الأحد 21 أغسطس 2022 - 23:10

قال علي الحريشي، عميد معهد العلوم السياسية والقانونية والاجتماعية بجامعة مونديابوليس، إن الخطاب الذي وجهه  الملك محمد السادس، إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب، يشكل دعوة "واضحة" إلى إيلاء كل الاهتمام بالمغاربة المقيمين بالخارج.

وأبرز الحريشي أن الدعوة الملكية تتسم بالوضوح "لإيلاء كل الاهتمام لجاليتنا التي تشكل فخرا للبلاد"، مؤكدا أن المملكة "تحتاج إلى كافة أبنائها وكل الكفاءات المقيمة بالخارج، والتي تتألق في جميع المجالات، وخاصة العلمية، والاقتصادية، والسياسية، والثقافية، والرياضية وغيرها"، موضحا في الآن ذاته أن هذه الدعوة الملكية تهم المسؤولين عن السياسات العمومية، والمؤسسات العامة، والمسؤولين عن قطاع المال والأعمال لخلق آلية يتمثل دورها في مواكبة ودعم مبادرات ومشاريع كل الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، بما في ذلك المغاربة اليهود.

وأضاف الجامعي أن الملك حرص على التعبير عن الإشادة والتقدير لأفراد الجالية المغربية بالخارج الذين "يبذلون كل الجهود للدفاع عن الوحدة الترابية، من مختلف المنابر والمواقع، التي يتواجدون بها"، موردا أنه، أي الخطاب، أبرز بفخر المكانة والعدد المهم لمغاربة العالم المتواجدين في كل أنحاء العالم، وهي جالية تتألف من كافة روافد المجتمع المغربي، وتقدر بحوالي خمسة ملايين، إضافة إلى مئات الآلاف من اليهود المغاربة بالخارج.

كما أشار إلى أن الملك ذكر أيضا بأن "الروابط الانسانية، والاعتزاز بالانتماء للمغرب، لايقتصر فقط على الجيل الأول من المهاجرين؛ وإنما يتوارثه جيل عن جيل"، مبرزا تركيز الخطاب الواضح على إشكالية حكامة السياسات العمومية المتعلقة بالمواطنين المغاربة بالخارج.

وأضاف أن الملك طرح في هذا الصدد، وبوضوح، أسئلة أساسية حول ما تم إنجازه، سواء في ما يتعلق بالإطار التشريعي، أو السياسات العمومية، أو على مستوى المساطر الإدارية أخذا بعين الاعتبار خصوصية الجالية المغربية، موردا أنه، وفق الخطاب الملكي، "المواكبة المطلوبة والظروف المواتية لإنجاح مشاريعهم الاستثمارية تبقى غير كافية".

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة

إعلان