جديد "مستر بين" على نتفليكس.. عندما تتحول الحياة إلى صراع مع نحلة

 جديد "مستر بين" على نتفليكس.. عندما تتحول الحياة إلى صراع مع نحلة
مروان بوسلامتي
الأربعاء 27 يوليو 2022 - 18:20

هو أفضل مثال لسوء الحظ، وسوء التصرف أيضا. لكن، بنية طيبة وقلب صافٍ يمتلئ بالمحبة للجميع.. حتّى النحل !

يعود الممثل الكوميدي "روان أتكينسون" بسلسلة غير مختلفة في المحتوى الذي ظل يقدمه بشخصية "مستر بين"، لكنها مغايرة من ناحية البناء وطريقة التقديم.

لأول مرة تقدم نتفلكس سلسلة من 9 حلقات من نوع "الفاست فود"، والتي لا يتعدى الحيز الزمني للحلقة الواحدة فيها 10 دقائق فقط لا غير.

تعتمد السلسلة على تيمة البطل الواحد الذي تتابعه الكاميرا طيلة الحلقات، وهو كالعادة "مستر بين" الذي لا يتغير كثيرا، بسذاجته وظرفه وحماقته، والكثير من العفوية الكارثية.

تبدأ الحكاية بحصول البطل "تريفور" على وظيفة لمدة أسبوع تتمثل في الإشراف على فيلا كبيرة عصرية لمدة أسبوع واحد فقط لا غير.

لكن المشكلة هي أن الفيلا تشتغل كلها بالتكنولوجيا وبأرقام المرور، مع الكثير من التفاصيل الأخرى التي يجيد مستر بين صناعة الحبكة الكوميدية من خلالها.

المشكلة الثانية هي أن "تريفور" لا يدخل إلى الفيلا لوحده، بل يرافقه صديق جديد غريب عبارة عن نحلة مشاغبة مزعجة، يبدو أنها قررت تحويل حياة البطل إلى جحيم.

وتمضي بنا السلسلة بأحداث متتالية متسارعة لا تسمح للمشاهد بالتقاط أنفاسه، حيث ينتقل مستر بين من كارثة إلى أخرى، وسط صراع دائم مع النحلة (ومع سوء حظه أيضا في الحقيقة).

من الناحية الرمزية، فإن الصراع الذي يخوضه مستر بين الوحيد مع سوء الحظ، والكوارث التي تحدق به من كل جانب، هو صراع كل شخص طيب، وحيد، غير محظوظ، مع صعوبات الحياة، التي تتسبب فيها سذاجته أحيانا، وقدره حينا آخر.

بل إن النحلة التي ظل يصارعها طيلة السلسلة سيكتشف بخصوصها ما يجعلها تشبهه في كثير من الجوانب، والتي نترك للمشاهد اكتشافها خلال الحلقات، دون داعٍ للحرق.

السلسلة هي تأليف مشترك لكل من روان أتكينسون نفسه وويل ديفس، مع بطل رئيسي، وأربع شخصيات ثانوية لا غير، ومن إنتاج نتفلكس وشركة "هاوس سيتر"، بينما التصوير تم بمدينة لندن.

آراء الزوار

1
جاري تحميل التعليقات

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة