المداخيل الضريبية تحقق زيادة تجاوزت 2300 مليار سنتيم

 المداخيل الضريبية تحقق زيادة تجاوزت 2300 مليار سنتيم
آخر ساعة
الجمعة 15 يوليو 2022 - 15:41

حققت المداخيل الضريبية أداء جيدا بشكل عام، بزيادة قدرها 23,5 مليار درهم، أي بنسبة 21,8 في المئة، برسم الفصل الأول من سنة 2022.

وأوضحت وزارة الاقتصاد والمالية في وثيقة خاصة بوضعية التحملات وموارد الخزينة برسم يونيو 2022، أن هذه المداخيل سجلت بالتالي معدل إنجاز قدره 59 في المئة، على الرغم من استمرار الجهود المبذولة لاسترداد الإعفاءات الضريبية على القيمة المضافة، مضيفة أن الاستردادات الضريبية والإعفاءات والمبالغ المستردة؛ بما في ذلك الحصة التي تتحملها الجماعات الترابية، "بلغت 8,6 مليار درهم مقابل 6,4 مليار درهم نهاية يونيو 2021".

وحسب طبيعة الضريبة والرسم، فإن التطورات الأساسية التي ميزت أداء المداخيل الضريبية تتمثل في الزيادة في الضريبة على الشركات بـ 12,8 مليار درهم، ويعزى هذا الأداء الجيد أساسا إلى قطاعات الفوسفاط والإسمنت والقطاع المالي.

كما يتعلق الأمر بارتفاع الضريبة على الدخل بـ1,2 مليار درهم، "لاسيما بفضل المداخيل الناتجة عن الضريبة على الدخل المطبقة على الأجور (زائد 1,2 مليار درهم)، وانخفاض مداخيل الضريبة على القيمة المضافة في الداخل بـ1,1 مليار درهم، وذلك بالأساس نتيجة ارتفاع الاستردادات (4,9 مليار درهم مقابل حوالي 3,7 مليار درهم عند متم يونيو 2021)" تضيف الوثيقة.

إلى ذلك، ارتفعت الضريبة على القيمة المضافة عند الاستيراد بـ6,8 مليار درهم، موازاة مع ارتفاع قيمة الواردات (زائد 39,2 في المائة عند متم ماي 2022) والزيادة في الرسوم الداخلية على الاستهلاك بـ742 مليون درهم المتعلقة بالرسوم الداخلية على استهلاك المواد الطاقية (زائد 298 مليون درهم)، والتبغ (زائد 206 مليون درهم)، وباقي الرسوم الداخلية على الاستهلاك (زائد 238 مليون درهم).

وينضاف إلى ذلك ارتفاع الرسوم الجمركية بـ1,3 مليار درهم، نتيجة ارتفاع الواردات (زائد 39,2 في المائة عند متم ماي 2022)، إضافة إلى تحسن رسوم التسجيل والتنبر بـ1,3 مليار درهم.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة