إحصائيات تكشف تساهلا للموظفين مع رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة

 إحصائيات تكشف تساهلا للموظفين مع رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة
آخر ساعة
الأثنين 4 يوليو 2022 - 14:04

كشفت بيانات إحصائية لشركة كاسبرسكاي أن الموظفين يميلون إلى عدم ملاحظة المخاطر المخفية في رسائل البريد الإلكتروني حول موضوعات الشركة أو الإشعارات المتعلقة بمشاكل تسليم الطلبات المنجزة عبر الإنترنت.

وأشارت النتائج المُحصل عليها من أداة محاكاة التصيد الاحتيالي لمنصة Kaspersky Security Platform ، أن عددًا كبيرًا من الموظفين يقعون في الفخ وينقرون على الرابط الموجود في البريد الإلكتروني، ما يؤكد على ضرورة زيادة التكوين حول التوعية بالأمن السيبراني.

ووفق ذات المصدر فإن واحدا من أصل خمسة موظفين تقريبا، ما يُمثل نسبة (16٪ إلى 18٪)، ضغطوا على الرابط الموجود في رسائل البريد الإلكتروني التي تُحاكي هجمات التصيد الاحتيالي المذكورة.

ووفق تقديرات سابقة فإن حوالي 91٪ من جميع الهجمات الإلكترونية تبدأ ببريد إلكتروني للتصيد الاحتيالي، كما تلعب تقنيات التصيد الاحتيالي ما نسبته 32٪ من جميع عمليات اختراق البيانات الناجحة.

يذكر أن شركة "كاسبرسكي" الرائدة في الحماية من الفيروسات على المستوى العالمي، قامت بتحليل بيانات جمعها جهاز محاكاة التصيد الاحتيالي، المقدمة بشكل طواعية من قبل المستخدمين، والمدمجة في منصة Kaspersky Security Awareness Plateform.

هذه الأداة تُساعد الشركات على التحقق من أن فرق عملها يمكنها التمييز بين البريد الإلكتروني التصيدي والبريد الإلكتروني الأصلي، حتى لا تعرض بيانات الشركة للمخاطر، وبناء على ذلك، يختار المسؤول اختيار أحد النماذج المتوفرة، أو تقليد سيناريوهات التصيد الاحتيالي الحالية، أو ينشئ نموذجًا مخصصًا، ثم يرسله إلى الموظفين دون تحذيرهم بشكل مسبق، ومن هنا تبدأ مرحلة تتبع النتائج.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة