الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال تنتخب رئيسها الجديد

 الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال تنتخب رئيسها الجديد
آخر ساعة
الجمعة 1 يوليو 2022 - 15:53

عينت الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال، في ختام جمعها العام المنعقد، يوم الثلاثاء 28 يونيو، مجلسا إداريا جديدا انتخب، بالإجماع، حاتم بن أحمد رئيسا للجمعية، خلفا لطارق هادي.

ووفق بلاغ للجمعية فإن حاتم ابن أحمد هو أحد المهنيين في مجال الرأسمال الاستثماري بالمغرب والقارة الإفريقية منذ سنة 2008.

ونقل البلاغ، عن هادي قوله، "تمكنا، خلال هذه الولاية، وبفضل كل أعضاء المجلس، الذي أضحى هيئة قيادية جماعية، من تعزيز التنسيق والقرب مع كل الأطراف المعنية في مجالنا الصناعي، والتقدم في جميع الأوراش المهيكلة لنشاطنا، وإطلاق خطوة استباقية تجاه المستثمرين المؤسساتيين وهيكلة تواصل مؤسساتي يروم تعزيز قيمنا للنمو عالي التأثير".

وأضاف المتحدث "طموحنا الأكبر هو أن نجعل من بلدنا موقعا قويا للرأسمال الاستثماري في إفريقيا. وسأظل معبئا داخل المجلس الجديد ورهن إشارة المكتب الجديد الذي سيقوده صديقي حاتم، لتحقيق هذا التحدي الرائع".

ويعد ابن أحمد، الشريك المؤسس والمسير لـ "Mediterrania Capital Partners"، وهي شركة إفريقية للرأسمال الاستثماري بـ400 مليون أورو تحت التدبير، عضوا في لجنة الاستثمار بالشركة وممثلا لها في عدة مجالس إدارية بشمال إفريقيا وإفريقيا جنوب الصحراء.

وسيساعد ابن أحمد في مهمته، مكتب جديد، وهو هيئة إدارية مكلفة بتحديد الخيارات الاستراتيجية والإشراف على تنفيذها. ويتكون هذا المكتب من نائب الرئيس وأمينة الصندوق: باسم الجاي حكيمي، الرئيس المدير العام لشركة Atlamed وخولة رمدي، مديرة الاستثمار في .Upline Investments

أما المدراء الأربعة الآخرون المعينون، فهم  Attijari Capital Management، ممثلا من طرف فؤاد شاكر الرئيس المدير العام، و  Azur Innovation Management، ممثلا من طرف طارق هادي، الرئيس والمدير العام، وCDG Invest Growth، ويمثله حسن العزيري، الرئيس والمدير العام، و Private Equity Initiatives ممثلا بفريد بن الفضيل، المدير المساعد.

وقال بن أحمد، في تصريح بمناسبة تعيينه، "أشكر أعضاء المجلس الإداري للجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال على انتخابي لرئاسة جمعيتنا. هذه الثقة هي تشريف وتكليف في نفس الوقت. لاسيما وأننا نعيش فترة اقتصادية صعبة، وسيكون على الرأسمال الاستثماري أن يضطلع، أكثر من أي وقت مضى، بدور مهم إلى جانب المقاولين المغاربة".

وأضاف "دور جمعيتنا هو تعزيز نشاطنا لدى المنظومة برمتها، وبالتالي المساهمة النشطة في دينامية اقتصادنا. أعتقد صادقا بأن المغرب يتوفر على كل المؤهلات ليصبح رائد القارة في مجال إدراج الرأسمال الاستثماري، وسأبذل جهدي خلال ولايتي للمساهمة في ذلك".

كما أشاد ابن أحمد بالعمل الكبير الذي أنجزه طارق هادي خلال رئاسته للجمعية في السنتين الماضيتين، والذي عزز من إشعاعها لدى المقاولين والسلطات العمومية والهيئات الممثلة للمقاولات والمستثمرين ومدراء الصناديق.

وخلص البلاغ إلى أن ابن أحمد يعتزم، كرئيس جديد، مواصلة جهود الجمعية التي تمكنت، في غضون حوالي 20 سنة، من مواكبة أزيد من 240 مقاولة وتوظيف حوالي 23.6 مليار درهم لتمويل المقاولات ومشاريع البنية التحتية مع تأثير إيجابي، سواء على النمو أو على المظاهر البيئية والاجتماعية والمتعلقة بالحكامة.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة