المغرب يطمح لانتزاع الصدارة القارية في إنتاج الكوبالت المستدام

 المغرب يطمح لانتزاع الصدارة القارية في إنتاج الكوبالت المستدام
آخر ساعة
الأربعاء 25 يناير 2023 - 6:30

في منتصف سنة 2022، وقعت مجموعة رونو ومجموعة مناجم، مذكرة تفاهم تتعلق بالإمداد المستدام للكوبالت المغربي، الموجه لإنتاج البطاريات الكهربائية للسيارات.

وقد نصت الاتفاقية على التزام مجموعة مناجم بتوفير 5000 طن من كبريتات الكوبالت سنويا لمدة 7 سنوات، ابتداء من سنة 2025.

وتطمح المملكة من خلال إنتاج الكوبالت المستدام إلى التموقع قاريا كمورد رئيسي لهذه المادة، خصوصا أن المورد الأول في القارة هي الكونغو الديقراطية (3 أرباع الاحتياج العالمي)، تعرف انتقادات حادة، خصوصا من حيث تشغل الأطفال لاستخراج هذه المادة.

ويحتل المغرب المرتبة العاشرة على الصعيد العالمي في إنتاج الكوبالت، بـ2300 طن، وفق آخر الإحصائيات المتوفرة (2019).

وفي هذا الصدد، كشفت شركة "بي إم دبليو"، التي أبرمت عقودا مع المغرب بقيمة 100 مليون أورو سنة 2020،  أنه "من أجل تجنب انتهاكات حقوق الإنسان والمعايير البيئية، اتخذنا العديد من التدابير فيما يتعلق بالكوبالت باعتباره مكونًا رئيسيًا في تصنيع خلايا البطاريات. بالنسبة للجيل الحالي من خلايا البطاريات، نشتري الكوبالت مباشرة من المناجم ونجعله متاحًا لمصنعي خلايا البطاريات لدينا. ولهذا نحصل على الكوبالت مباشرة من مناجم في أستراليا والمغرب. وهذا يمنحنا شفافية كاملة حول الأصل وطرق التعدين".

كما ترى الشركة أن  المغرب أكثر جاذبية كشريك تجاري من البلدان الأفريقية الأخرى، "لأنه يتمتع بمعايير أعلى وطريق التجارة إلى أوروبا أقصر".

يقول فينزل أندرياس، من غرفة الصناعة والتجارة الألمانية في المغرب، في تصريح لـ"دويتشه فيلله" إن الحرب في أوكرانيا، ومحاولة تنويع موردي المواد الخام، والصراع مع اقتصادات عالمية جديدة مثل الصين، "كل هذا يعني أن المغرب أصبح شريكًا أكثر إثارة للاهتمام".

وزاد "بالطبع، يتيح الوضع الجيوسياسي الحالي للمغرب فرصة تقديم نفسه بطرق مختلفة كشريك موثوق به لأوروبا. هذا ينطبق على القضايا الصناعية، وينطبق على قضايا المواد الخام، كما ينطبق على التعاون في مجال الطاقات المتجددة مثل الهيدروجين الأخضر".

من جهته، يرى رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة،  أن إنتاج الكوبالت وتصديره ستمكن المغرب أيضا من التموقع كمنتج للبطاريات الكهربائية، وفاعل مرجعي في التنقل المستدام.

وفي هذا الصدد، كشف المسؤول الحكومي في وقت سابق أن المغرب يتفاوض مع شركات مصنعة لبطاريات السيارات الكهربائية من أجل إنشاء مصنع في البلاد بما يناسب قطاع السيارات الحالي وإنتاج الكوبالت.

وأضاف الوزير في مقابلة مع رويترز أن الأمر يتعلق بمصنع ضخم Giga Factory.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة