عملاق التعدين الروسي "نورنيكل" يبحث بناءَ علاقات أقوى مع المغرب

 عملاق التعدين الروسي "نورنيكل" يبحث بناءَ علاقات أقوى مع المغرب
آخر ساعة
الأثنين 23 يناير 2023 - 14:31

كشف فلاديمير بوتانين، الرئيس التنفيذي لشركة "نورنيكل" العملاقة الروسية، الرائد العالمي في إنتاج البالاديوم والنيكل المكرر، أن شركته تخطط لإقامة علاقات أوثق مع دول صديقة "على رأسها المغرب والصين وتركيا ودول عربية أخرى".

وكشف بوتانين في تصريحات صحافية أن سلاسل التوريد تباطأت، وانهارت أنظمة التوطين، وذلك بعد العقوبات الغربية المتتالية على روسيا.

ووفق المتحدث، ظلت مصاريف "نورنيكل" عمومًا أقل من مستوى المليار دولار، وفي نهاية عام 2021  بلغت 1.27 مليار دولار، قبل أن تصل في النصف الأول من عام 2022 إلى 3.8 مليار بسبب زيادة مخزونات منتجات الصلب والمواد وقطع الغيار ، فضلا عن نزول قيمة الروبل الروسي.

وقال بوتانين في هذا الصدد أنه صار لزاما على الشركة الآن البحث عن علاقات تجارية أوثق مع مناطق أخرى، وذلك بسبب الحاجة إلى إعادة التصميم والبحث عن معدات جديدة بسبب رفض العملاء الغربيين توريدها.

ونتيجة لذلك، "تركز إستراتيجية الشركة بشكل متزايد على التنمية الداخلية، وجذب الشركاء من الدول الصديقة والبحث عن الفرص في هذه البلدان" يورد بوتانين الذي يمتلك 36% من الشركة.

وأضاف بوتانين "في الماضي، شاركنا في العديد من الشركات الناشئة في بلدان أخرى على أمل إحضارها إلى روسيا لتعزيز أعمالنا الموجودة هنا. لقد اختفت مثل هذه الفرص الآن تمامًا. نحن نعيد هيكلة سياستنا الاستثمارية مع التركيز بشكل أكبر على روسيا والبحث عن فرص جديدة في مناطق صديقة".

وسبق لشركة "نورنيكل" أن أبدت اهتمامها، في نونبر الماضي، بميناء طنجة المتوسط، كمحور لتوزيع منتجاتها، بعد أن صرح مدير قسم اللوجستيك "رافاييل ناسيلولوف"، في نونبر الماضي، أن النصف الأول من سنة 2023 سيعرف نقلاً لأنشطة الشركة نحو أحد الموانئ في شمال إفريقيا.

عبّر عن رأيك

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي آخر ساعة